Login

Annoucements

تسلّم وتسليم في قسم الرياضيات التطبيقية في كلية العلوم الفرع الأول

29 Oct 2015

أقام قسم الرياضيات التطبيقية (الفرع الأول)، نهار الخميس الواقع فيه 29 تشرين الأول 2015، حفل تسلُّم وتسليم لرئيس وأعضاء هيئة القسم، بحضور مدير الكلية الدكتور علي علاء الدين والمدير السابق الدكتور علي كنج ومُمَثِّل الأساتذة السابق الدكتور علي شعيتو ورئيس قسم الرياضيات البحتة الدكتور حسَّان عباس.

إستهل المدير كلمته متمنياُ وضع أجواء الانتخابات خلفنا واستعادة أجواءالعمل. هذا وقد تمنَّى التوفيق للرئيس الجديد الدكتور باسم حيدر وهيئة القسم بعملهم، واثقاً بأنهم على قدر المسؤولية وبأن القسم بأيدٍ أمينة. كما وشكر الدكتور هشام عبد االله، رئيس القسم المنتهية ولايته، هو ومجلس القسم، ونوَّه بعملهم ومثابرتهم وتعاونهم معه. ولفتَ المدير إلى أن الدكتور عبد الله يتابع عطاءاته كممثل منتخب للأساتذة في مجلس الوحدة. ختم الدكتور علاء الدين كلمته بالدعوة الى العمل كيدٍ واحدة، بتعاونٍ يُوصل إلى النجاحِ على مستوى القسم، فالفرع، فالكلية.

نوَّهَ الدكتور هشام عبد الله الى أن الدكتور باسم حيدر كان الأقرب الى عملِ القسم خلال فترة ولايته وعبَّر عن فرحته بتسليمه هذه المسؤولية. وأشارَ إالى أن رئاسة القسم هي تكليف وليست تشريف فرئيس القسم، برأيه، يقوم بعبءٍ كبيرٍ نيابةً عن زٌملائه. وذكَرَ الآية القرآنية الكريمة : وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ. وتمنَّى التوفيق للدكتور باسم حيدر والهيئة الجديدة.

بدوره شكر الدكتور باسم حيدر المدير والزملاء على حضورهم وتشكَّر الدكتور هشام عبدالله على ما قدَّمه خلال أَربعِ سنوات ولفتَ إلى أنه يوجد عملٌ كبيرٌ بإنتظار القسم، مشيراً إلى برنامَجه الانتخابي وأهم نقاطه حلّ مشكلة التناقص في عدد طلاب إختصاصي المعلوماتية والإحصاء. وتكلَّم عن وجوب اعتماد سياسة استقطاب الطلاب، والإهتمام بالمختبرات وتجهيزها، والعمل على المناهج الجديدة وغيرها من المواضيع التي تعني القسم. وتمنَّى الدكتور حيدر تعاون ومساعدة جميع الزملاء للنهوض بالقسم هو وأعضاء هيئة القسم الجدد.

كما وكانت كلمة لممثل الأساتذة السابق الدكتور محمد شعيتو قال فيها أن القسم هو كلُّ أستاذٍ فيه ودورنا المحافظة عليه، وأنَّ الإنتخابات مرحلةٌ عابرة وأما مصلحة القسم وطلابه فهي الأبقى والأهم، وأي نجاح داخل القسم هو نجاحٌ للجميع. ودَعا الى إستمرار الإلفة والتعاون ومناقشة كل المشاكل من أجل إزالة الحواجز.

في النهاية قَطَعَت هيئة القسم مع الزملاء قالب الحلوى في جو من التبركة والالفة والايجابية.

Announcements