Login

Annoucements

الرئيس أيوب في حفل تخرج طلاب ماستر العلوم: من ثوابتنا أن ندافع عن حقوق الجامعة الوطنية أمام كلّ ادّعاء باطل

08 Oct 2019
برعاية وحضور رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، احتفلت كلية العلوم بتخريج طلاب الماستر - دفعة البروفسور على عواضة للعام الجامعي (2018 - 2019)، وذلك في قاعة الاحتفالات في مجمع بيار الجميلّ الجامعي - الفنار. وحضر الاحتفال عميد كلية العلوم في الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران، ممثل الأساتذة في مجلس الجامعة الدكتور إيلي الحاج موسى، إضافةً إلى عدد من المديرين وممثلي الأساتذة ومنسقي الماسترات البحثية والمهنية وأهالي الطلاب. بعد النشيدين الوطني ونشيد الجامعة، ألقى الدكتور حيدر عقل كلمة ترحيبية بالحضور، ثم تحدثت الطالبة رشا المولى باسم الخرّيجين الذين يسعون "لرسم مستقبل في جامعة عطاءاتها سخية وهي دار لكل الحالمين". وأضافت: "رئيس جامعتنا هو مثال للرئيس المواظب الدؤوب، فهو السّند والقدوة ومدرسة في الأخلاق والعطاء وسيبقى راية شامخةً رغم كل التحديات." كلمةُ منسقي الماسترات ألقتها الدكتورة ماجدة جلبوط وأشارت فيها إلى أن التخرج هو البداية الحقيقية لمرحلة الكفاح لبناء النفس والمستقبل، وأوصت الخريجين بأن يكونوا أهلًا لآمال وطموحات أهلهم وأساتذتهم وجامعتهم لأن المهام الملقاة على عاتقهم ليست سهلة وعليهم عدم التهاون في تحمل مسؤولياتهم ومحاسبة أنفسهم قبل محاسبة الآخرين. من جهته، أشاد ممثل الأساتذة الدكتور إيلي الحاج موسى بمزايا "الدكتور الراحل علي عواضة" الذي كان من المربّين الذين قدّموا مسيرة عطاء ناصعة في كلية العلوم. عميدُ كلية العلوم البروفسور بسام بدران توجه إلى الخريجين قائلًا: "في هذا اليوم المشهود، حقٌ لكم أن تفخروا بأنفسكم لتخرّجكم من الجامعة الوطنية التي فتحت ذراعيها لكم، حقّ لكم أن تفخروا بتخرّجكم من جامعة البحث العلمي التي تضمّ مراكز بحثية هامة، حقّ لم أن تفخروا بتخرّجكم من جامعة عالمية لديها ما لديها من برامج التعاون والشراكات الدولية مع جامعات ومراكز تعليمية عالمية، فانشروا أشرعتكم وابحروا نحو مستقبلٍ تحلمون به واجعلوه على قياس أحلامكم وآمالكم" ووصف البروفسور بدران الدكتور الراحل علي عواضة بالباحث والمفكّر المعطاء، صاحب الابتسامة البريئة الذي كان من طلائع من أنشأ الماسترات في كلية العلوم وعمل على رفع مستواها وحافظ على لُحمة التخصص مع أسواق العمل. رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب استهل كلمته بالحديث عن الدكتور عواضة – الأستاذ الذي ترك في كلية العلوم بصمات وصفحات ناصعة مطبوعة بالجهد والتضحيات. وأضاف: "نحن في الجامعة اللبنانية لدينا ثوابت لا يُمْكن أن نتخلى عنها أو أن تتبدَّل إلّا لمزيد من التقدّم، وثوابتُنا هي أن نُطلقَ للعلمِ رُوّادًا وأن نَعْلو بمناهجِ التدريسِ ونتقدّم بها، مواكبينَ كلَّ تطوّرٍ علميٍ وكلَّ جديد، ونحنُ كأمناءَ على هذه الرسالة وهذه الجامعة، لن نكونَ إلا حُماةً لها ومُدافعين عن حقوقِها أمامَ كل افتراءٍ أو ادِّعاءٍ باطل، ويدْفَعُنا لهذا الواجبِ قناعاتُنا التي تؤمنُ بدورِ الجامعة الوطنية وما تُعطيه لأبناءِ الوطن." وتوجّه الرئيس أيوب إلى الخريجين بالقول: غَرَفْتم في العلمِ ما أهَّلَكم أن تتزوَدوا منه الأكثر، فلا تَقِفوا عندَ حدودِ نتائِجِكم اليوم وتابعوا الخُطى في الدراسةِ لتكونوا أعلى مَوْقِعًا وأرفعَ عِلمًا". وقدّم الرئيس أيوب التهاني للعميد بدران ولكلِ أسرةِ كليةِ العلوم التي تثبت يومًا بعدَ آخر أنها كليةٌ حقَّقَتْ كلَّ مواصفاتِ النجاح بما تملُكُ من طاقاتٍ وقدرات. وفي ختام الاحتفال، تمّ تقديم درع تكريمية لعائلة الدكتور الراحل علي عواضة، ثمّ وُزِّعت الشهادات على الخريجين.

Announcements