Login

Annoucements

عشاء تكريمي على شرف الدكتورة رشال حبيقة كلاس

08 Jul 2016

برعاية وحضور معالي وزيرِ التربيةِ والتعليم العالي الأستاذ الياس بو صعب، أقامت كلية العلوم عشاءً تكريمياً على شرف الاستاذة في الكلية ورئيسة الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية الدكتورة رشال حبيقة كلاس وذلك يوم الجمعة الواقع فيه الثالث من حزيران 2016 في مطعم منارة الخليج – جونيه.

قدمت الاحتفال رئيسة قسم الرياضيات في كلية العلوم – الفرع الثاني الدكتورة فدى الشامي الصياح حيث رحبت بالحضور وتحدثت عن صفات وإنجازات المحتفى بها.

كلمة شكر وجهها بدايةً مدير كلية العلوم - الفرع الثاني الدكتور شوقي صليبا للدكتورة حبيقة منوها بعملها خلال كل هذه السنوات وبكل ما قدمته للجامعة فأعرب عن سعادته بأنه عايش شخصاً مثلها، هي التي كان لها اليد الطولى في تأسيس ونشأة مجمع الفنار الجامعي.

ومن ثم كان الكلام لعميد الكلية الدكتور حسن زين الدين الذي رحب بمعالي الوزير وبالرئيس الأسبق للجامعة، رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للبحوث العلمية، الدكتور جورج طعمه وبجميع الحضور. وقد ثمن العميد زين الدين حضور الوزير وأثنى على حرصه على الجامعة اللبنانية وإنجازاته التي حققها في كافة الملفات التي تولاها، ثم تحدث عن مسيرة الدكتورة حبيقة في الجامعة اللبنانية كامرأة فاعلة تحدت الصعاب، ودورها كأستاذة ومديرة ونقابية مفنداً إنجازاتها في كل المناصب التي تبوأتها وبشكل خاص في رابطة الأساتذة المتفرغين، الأداة النقابية، التي تكمل دور مجلس الجامعة لتحقيق المصلحة العامة.

بدورها شكرت الدكتورة حبيقة عميد كلية العلوم على تنظيم هذا الاحتفال ومعالي وزير التربية والتعليم العالي على رعايته له كما عبرت عن امتنانها له لدعمه الجامعة البنانية وأداتها النقابية في كافة الظروف. وكذلك أشادت بحضور الدكتور جورج طعمه وعقيلته وجميع الموجودين وهنأت الأساتذة بدخولهم إلى الملاك والهيئة التنفيذية على هذا الإنجاز. ثم خصت بالشكر الزملاء والموظفين في قسم الرياضيات وفي كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال، أما الشكر الأكبر فكان لأهلها وزوجها وأولادها على دعمهم ومساندتهم وتفهمهم.

كان الكلام أخيراً لمعالي الوزير الياس بو صعب الذي أعرب عن فخره بالمشاركة بهذا التكريم على شرف الدكتورة حبيقة التي يقدرها وبحضور أساتذة تركوا بصمة في عملهم في الجامعة، تلك الجامعة الوطنية التي سهر عليها منذ توليه منصبه إذ حرص على مشروع التفرغ مكان "التفريغ" وتشكيل مجلس للجامعة بالأصالة في الوقت نفسه، رغم الضغوط الكثيرة، بالإضافة إلى إدخال الأساتذة المستوفين الشروط إلى الملاك. ودعا الوزير أهل الجامعة للحفاظ عليها كونها أمانة بين أيديهم وكونها الملاذ الوحيد للطلاب غير القادرين، ثم شدد على احترامه للدكتورة حبيقة لإيمانها بالجامعة وسعيها الدائم للحفاظ عليها دون طلب شيء لنفسها واعتبر أنها تركت بصمة في لبنان، كما أنه دعا إلى اعتبار هذه المناسبة تكريماً لجميع رؤساء الروابط السابقين. وبعد شكره د. طعمه والعمداء وبشكلٍ خاص عميد كلية العلوم ود. نزيه خياط ورئيس الحكومة لمساعدته في كافة الملفات، ختم بالتأكيد على محبته للجامعة اللبنانية، هذه العائلة التي يحب أن يكون فرداً من أفرادها.

بعد انتهاء الكلمات قدمت دروع تقدير للدكتورة حبيقة من رئيس رابطة القدامى الدكتور عصام جوهري وعميد كلية العلوم الدكتور حسن زين الدين.

Announcements